كيف تكون أخلاقيّاً ومِهنيّاً في التقاطك الصور؟

ترجمة بتصرّف: رشا سلامة -

لعلّ من نافلة القول استذكار أنّ لكلّ إنسان الحق في الظهور بكرامة وسويّة جيّدة أمام الآخرين، لا سيّما أمام عدسات الإعلام. لذا، لا بدّ من مراعاة جملة من القواعد الأخلاقيّة والمهنيّة عند التقاط صورة ما، أهمّها استئذان الطرف الذي تلتقط له الصورة، أو محاولتك إخفاء هويّته في حال لم يكن عارفاً أو اشترطَ التعتيم على هويّته.

فيما يلي أهمّ القواعد الأخلاقية والمهنيّة التي يجدر بك أخذها بعين الاعتبار عند التقاط الصور الفوتوغرافية:

  • كن مُتيقّظاً حول الوقت والسياق المناسبين لالتقاط صورة. يختلف كل موقف عن الآخر، ووحدك من ستحتكم لحسّك الإنساني والمهني في آن؛ لتقدير اللحظة المناسبة لرفع الكاميرا والتقاط الصورة.

 

  • اختر الزوايا الذكّية للصورة، واجعلها ذات فرادة فنيّة. يكون هذا من حيث مراعاة الظلال والألوان والزوايا. تذكّر أنّ الكثيرين ما عادوا يحتفون بالصور الفوتوغرافية؛ نظراً لنمطيّتها وتكرارها. كن مُجدّداً.

 

  • اجعل انحيازك للجانب الإنساني في المقام الأول؛ إذ كثر سيعرفون عن قضيّة ما من خلال صورتك فحسب. في الوقت ذاته، احرص ألاّ تمتهن إنسانيّة أحد في هذه الصورة، حتى وإن كان من مصابي الحروب أو ضحاياها على سبيل المثال.

 

  • كن ذكياً في تحايلك على القيود، بمعنى، إن وجدتَ أنّ السياق الأخلاقي يحول دون التقاطكَ صورة لمصاب في الحرب مثلاً، فلعلّ من الذكاء حينها تصوير شيء من متعلّقاته التي تشي بما حدث وتعكس حجم الخسارة. على سبيل المثال، فردة حذائه المتبقيّة والتي لا يستطيع انتعالها؛ لخسارته أحد ساقيه، وهكذا.

 

  • حافظ على المصداقيّة والثقة، فإن طلب منك أحدهم، على سبيل المثال، ألاّ تلتقط صورة له توضح فيها هويّته، التزم بوعدك الذي قطعت. وإن التقطتَ لأحدهم صورة وطلبَ منكَ مسحها، فلعلّ من الضروريّ الالتزام الأخلاقيّ بذلك.

 

  • اقرن اسمك بالمهنيّين من الإعلاميّين. لا تمنح صورك لمن لا تثق بمهنيّتهم والسياق الذي سيستخدمون فيه هذه اللقطات.

 

  • لا تلتقط صوراً لأطفال من دون إذن ذويهم، ولا تعتمد على قبولهم فحسب؛ إذ لا بدّ من سؤال ذويهم قبل هذا. وكن حسّاساً حيال الصور التي قد تؤثر على مستقبل الأطفال وغيرهم، لا سيّما حين يتعلّق السياق باعتداءات جسديّة على سبيل المثال.

 

  • تذكّر دوماً الثيمة التي ترغب بمناقشتها في الصور، لا سيّما تلك المرتبطة بقصة إخباريّة ما. حاول بقدر المستطاع تذكير ذاتك بهذه الثيمة وهذا الهدف؛ حتى تقدم صوراً في هذا الاتجاه تعزّز المادة الصحافيّة المقترنة بصورك.

 

  • اربط عملك بهدف إنسانيّ سامٍ، واجعل جهدك يدور حول هذا الهدف، وراوغ ضمن إطاره؛ ليبقى عملك مرتبطاً بأبعاد إنسانيّة لا مهنيّة فحسب.

 

  • استغلّ الوقت المتاح لك لالتقاط الصورة، لا سيّما حين يكون هذا ضمن حوار مثلاً أو ضمن تغطية لقصة إخبارية. كن حسّاساً حيال الوقت المتاح لديك، والتقط كثيراً من الصور؛ لتنتقي المناسب منها لاحقاً. وأرفق صورك بتعليقات توضح عناصر الخبر الخمسة، لا سيّما حين ترتبط الصورة بقصة صحافيّة.

رابط المادة الأصلية: https://dartcenter.org/resources/tips-telling-visual-stories

تحقق

تحقق