"٤٠٠ مليون دينار مستحقات مقاولين على الأشغال": اجتزاء وأرقام قديمة

أكيد –رشا سلامة- نشرت صحيفة يومية ومواقع إلكترونية خبراً بعنوان "٤٠٠ مليون دينار مستحقات مقاولين على الأشغال"، الأمر الذي تحقّق منه "أكيد" وثبتَ عدم دقّته.

وتتبع "أكيد" الخبر حيث تبيّن أنّ الصحافي قام باجتزاء مقاطع من حديثه الشخصي مع رئيس قسم الطرق في وزارة الأشغال معن الرواشدة، ولم يكن في سياق أخذ تصريحات صحافيّة، بالإضافة لعدم دقة الأرقام الواردة؛ إذ لا توجد مطالبات من هذا القبيل حاليًا، بل هي أرقام قديمة ومنتهية منذ زمن.

وقال الرواشدة لـ "أكيد" إنَّ الصَّحفي هاتفه لنقل شكوى حول البنية التحتيّة في محافظة المفرق، فجاء الرقم الآنف في معرض حديث غير صحفيّ حول ما كان سابقًا وليس الآن، ليتناقله الصَّحفي باجتزاء، كما لو كان حديثًا ومن دون دِّقة في تقديم الأرقام؛ إذ إنَّها "أرقام قديمة ومنتهية تماماً". وحاوَل "أكيد" التواصل مع مُعدّ المادة الصحفية، غير أنَّ ذلك تعذّر مراراً.

وهنا ينبّه "أكيد" إلى ضرورة إيضاح الصحفيّ للطرف الذي يحاوره أنه يُجري حواراً أو يستقي تصريحات صحفيّة، وأن يكون متأكّدًا بأنَّ الطرف الآخر يملك الرغبة الكاملة في الإدلاء بتصريحات له، أو إن كان يرفض سوقها رسميّاً، مكتفياً بإخبار الصحافي بها "خارج إطار النشر"، أي دون تسجيل، وضرورة أن يتحرّى السياق الزمنيّ الصَّحيح لما يورده من معلومات وأرقام.

كما يُذكّر "أكيد" بدور الصحفيّ الذي يتجاوز كونه ناقلاً فحسب، بل متحرّياً ومدقّقاً حول صحة ما ينقله من معلومات.

 

تحقق

تحقق