"مستشفى في الشمال يصرف دواء يحتوي على مادّة مُسرطنة"... خبر غير صحيح

أكيد- تمارا معابره -

قدّمت مواقع إخبارية محلية معلومات، مصدرها مواطنين، مفادها أنّ  مستشفيات حكوميّة في الشمال ما زالت تصرف دواء  يحتوي على مادة (Ranitidine) المُسرطنة  للمرضى من دون وصفة طبية، مع الأدوية المصروفة لهم، بالرغم من عدم حاجتهم له، مخالفة بذلك تعميم مؤسّسة الغذاء والدواء بالتحفظ على الأدوية المحلية التي تحتوي المادة ذاتها، الأمر الذي تحقق منه أكيد وتبين عدم صحّته.

الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة الدكتور راضي الجوارنة أوضح لـ"أكيد" أنه عند إعلان هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، أنّ بعض أدوية الرانتيدين، ومن بينها الدواء المعروف تجاريًا باسم "زانتاك" التي تستخدم لعلاج حموضة وقرحة المعدة، تحتوي على نسب قليلة من شوائب نيتروزامين المُسرطنة، وبعد تعميم المؤسّسة العامة للغذاء والدواء في الأردن تمّ التحفّظ على الكميّات المُصنّعة داخليّاً وخارجيّاً، لحين ظهور نتائج فحص الأدوية المصنّعة محليّاً والتأكّد من مطابقتها لنتائج الفحوصات العالميّة للدواء.

ويضيف الجوارنة إنّ مديرية المشتريات والتزويد ومديرية الصيدلة السريرية في الوزارة قامت بالتعميم على كافة المستشفيات والمراكز الصحية بوقف صرف الدواء للمرضى الذين يعانون من الحموضة وقرحة المعدة، وتم إيقاف صرفه والتحفظ على جميع الأدوية التي تحتوي مادة "الرانتيدين".

صرّح مدير مستشفى معاذ بن جبل في الشونة الشمالية الدكتور إياد عبيدات لـ"أكيد" أنه منذ صدور تعميم يقضي بوقف الدواء، لم يتمّ صرفه للمرضى المعنيين، احترازيّاً. كما نفى نائب مدير مستشفى بسمة الحكومي الدكتور تيسير عثامنة لـ"أكيد" صرف الدواء من غير وصفة طبية لمرضى غير معنيين، موضحاً أنه يتم صرف دواء بديل من حقن وحبوب كـ "لانزوبـرازول" أو "فامودار" الخالية من مادة "الرانتيدين".

ويُذكّر "أكيد" بضرورة التحقّق من صدقيّة المعلومات قبل نشرها والتأكد من دقتها، وألا تكون وسائل الإعلام مجرّد ناقلة للمعلومات فقط بل ينبغي عليها التثبّت من صحتها ومعالجتها مهنيًا من خلال استطلاع آراء الجهات المختصة، وتقديم تقارير موضوعيّة ومتوازنة.

تحقق

تحقق